منتدى ابو طلال الحميري رحمه الله

مرحبا بك ايها الزائر / الزائره يشرفنا ويسعدنا كثيرا انضمامك الينا فمرحبا بك بقلوبنا قبل اقلامنا وحروفنا

مرحبا بك بين زهور الإبداع
ورحيق الاخوه وشهد المحبه
أتمنى لك اقامه هادفه .. ومواضيع نافعه
ننتظر بوح قلمك وجميل عباراتك ونبض حروفك في البستان
ورحيق ازهارك الجميله التي بلا شك تعطر المكان
لك مني باقة ورد معطره بأريج عطر الزيزفون
منتدى ابو طلال الحميري رحمه الله

المنتدى وقف لوالد طلال الحميري رحمه الله


    (آسية بنت مزاحم بن عبيد بن الريان بن الوليد الذي كان فرعون مصر فى زمن يوسف عليه السلام )

    شاطر
    avatar
    عبد الرحمن محجوب
    مشرف مميز

    عدد المساهمات : 163
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 04/09/2011

    (آسية بنت مزاحم بن عبيد بن الريان بن الوليد الذي كان فرعون مصر فى زمن يوسف عليه السلام )

    مُساهمة من طرف عبد الرحمن محجوب في الأحد نوفمبر 27, 2011 2:20 pm

    (آسية بنت مزاحم بن عبيد بن الريان بن الوليد الذي كان فرعون مصر فى زمن يوسف عليه السلام )
    الأتقياء الأخفياء لا يقصرون على هذه الأمة ، منهم الكبار والصغــار والرجال والنساء، ومن جملة هؤلاء آسيــة بنت مزاحــــم ، امــرأة فرعون ، وهى التى ضرب بها المثل فى كتاب الله تعالى ، قال سبحانه ( وضرب الله مثلا للذين آمنوا امرأت فرعون إذ قالت رب ابن لي عندك بيتا في الجنة ونجني من فرعون وعمله ونجني من القوم الظالمين (11) سورة التحريم الآية 11) ،
    قال يحى بن سلام : قوله ( ضرب الله مثلأ للذين كفروا ) سورة التحريم الآية (10) ،
    مثل ضربه الله يحذر به عائشة وحفصة فى المخالفة حين تظاهرتا على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم ضرب لهما مثلآ بامـرأة فرعون ومريم بنت عمران ، ترغيبآ فى التمسك بالطاعة والثبات على الدين ، وقيل : هــذا حث للمـؤمنين على الصبر فى الشدة ، أى لا تكونوا فى الصبر عند الشدة أضعف من امــرأة فرعون حين صبرت على أذى فرعون ، وكانت آسية آمنت بموسى ، وقبل : هى عمة موسى آمنت به ، قال أبو العالية : اطلع فرعون على إيمان امرأته فخرج على الملأ فقال لهم : ما تعلمون من آسية بنت مزاحــم ؟ فأثنوا عليهـا ، فقال لهم: إنها تعبد ربأ غيرى ، فقالوا له : أقتلها . فأوتد لها أوتادآ وشد يديها ورجليها فقالت ( رب ابن لي عندك بيتا في الجنة ) ووافق ذلك حضور فرعون فضحكت حين رأت بيتها فى الجنة ، وقال فرعون : ألا تعجبون من جنونهـا!
    إنا تعذبها وهى تضحك ، فقبض روحهـا وقال سلمان الفارسى فيما روى عنه عثمان النهدى : كانت تعذب بالشمس ، فإذا أذاها حر الشمس أظلتها الملائكة بأجنحتهـا . الله اكبر الله اكبر الله أكبر ، وقيل : سمر يديهـا ورجليها فى الشمس ووضــع على ظهـرهـا رحى ؟ الرحى أداه معروفه تستخدم لطحن الحبوب وعرفت فى ترائنا مند فتره قديمة جدأ وهي عباره عن حجـران مستديران : رحى ، فأطلعها الله حتى رأت مكانها فى الجنة ، وقال الحسن : إنه من درة ، ولما قالت : ونجنى . نجاها الله أكرم نجاة ، فرفعها إلى الجنة ، فهى تاكل وتشرب وتتنعــم .
    فهذه امرأة مؤمنة ، أقامت تحت فرعون إقامة اضطرار ، وكان زوجها من أكفر الخلق برب العالمين، فقد ادعى الريوبية والألوهية مع الله ، فما طاوعته على ذلك ، بل أنايت إلى الله فى عسرها ويسرها ، وجأرت إلى الله بالدعاء تسأله النجاة من فرعون وعمله بالكفر والظلم والشماته ، كما تسأله النجاة من القوم الظالمين وهم القبط أهل مصر ، فما تخلفت عنها الإجابة فقد رفعها الله مكانآ عاليآ ، وبنى لها بيتآ فى الجنة ، وصارت قصتهــا مثلآ يضرب . والسلام وهذة صورة الرحى : 26/11/0011 ) : عبد الرحمن محجوب



      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 11, 2018 3:27 pm