منتدى ابو طلال الحميري رحمه الله

مرحبا بك ايها الزائر / الزائره يشرفنا ويسعدنا كثيرا انضمامك الينا فمرحبا بك بقلوبنا قبل اقلامنا وحروفنا

مرحبا بك بين زهور الإبداع
ورحيق الاخوه وشهد المحبه
أتمنى لك اقامه هادفه .. ومواضيع نافعه
ننتظر بوح قلمك وجميل عباراتك ونبض حروفك في البستان
ورحيق ازهارك الجميله التي بلا شك تعطر المكان
لك مني باقة ورد معطره بأريج عطر الزيزفون
منتدى ابو طلال الحميري رحمه الله

المنتدى وقف لوالد طلال الحميري رحمه الله


    ويبدو أنه صلى الله عليه وسلم، تأمله هذا كان

    شاطر
    avatar
    عبد الرحمن محجوب
    مشرف مميز

    عدد المساهمات : 163
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 04/09/2011

    ويبدو أنه صلى الله عليه وسلم، تأمله هذا كان

    مُساهمة من طرف عبد الرحمن محجوب في الخميس مايو 03, 2012 2:36 am

    ويبدو أنه صلى الله عليه وسلم، تأمله هذا كان ينشد مخرجاً للعالم مما هو فيه من شرك ووثنية لأن ما بقي من الشرائع القديمة لم يكن كافياً ليشبع نفسه المتشوقة إلى الحق وظل كذلك حتى أتاه جبريل - عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام- بالوحي.
    فبدء الوحي: ظل النبي صلى الله عليه وسلم يتردد على غار حراء حتى شارف الأربعين من عمره وكان أول ما بدء به من الوحي الرؤيا الصادقة كما جاء في حديث عائشة فكان لا يرى رؤيا في نومه الا جاءت كفلق الصبح وزادته رؤاه الصادقة أملآ في قرب الوصول إلى الحقيقة.
    وبينما هو في غار حراء غارق في تأمله وتدبره، إذ جاءه جبريل – عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام- في ليلة من ليالي رمضان المبارك فقال ( اقرأ ) فقال ( ما أنا بقاري ) قال ( فأ خذني فغطني حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني ) فقال ( اقرأ ) قلت ( ما أنا بقاري ) قال ( فأ خذني فغطني الثانية حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني ) فقال ( اقرأ ) وقلت ( ما أنا بقاري ، ( فأخذني فغطني الثالثة ثم أرسلني ) فقال ( أقرأْ باسم ربك الذي خلق (1) خلق الإنسان من علـــق(2) اقرأْوربك الأكرم(3) العلق 1-3).
    فرجع بها رسول الله صلى الله عليه وسلم يرجف فؤاده فدخل على بيت خديجة بنت خويلد رضي الله عنها فقال ( زملوني زملوني ) معناها> دثرونى بمعنى غطونى وزملونى أى لفونى فمن الممكن أن يلف الإنسان بعد أن يغطى به ... زملوني معناها: التغطية والتلفف في الثوب ودثرونى تحمل نفس ... ، غطوه حتى ذهب عنه الروع، فقال لخديجة وأخبرها الخبر( لقد خشيت على نفسي ، فقالت خديجة رضي الله عنها ( كلا والله ما يخزيك الله أبدآ ، إنك لتصل الرحم، وتحمل الكل، وتكسب المعدوم ، وتقري الضيف وتعين على نوائب الحق . ( المسلمون الأوائل)
    أخذ النبي صلى الله عليه وسلم يدعو إلى الإسلام سرآ فكانت خديجة بنت خويلد رضي الله عنها أول الناس إسلامآ وإيمانآ بالله ورسوله هذه أم المسلمين لزم من وزارة الوقاف فى جميع الوطن العربى ان تدرس سيرتها فى الجامعات وتكتب بماء الذهب) هذه الأم التي نصرت ألرسول وآوته ) ثم تلاها علي بن أبي طالب رضي الله عنه وكان في نحو العاشرة من عمره ، ثم زيد بن حارثة مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم أسلم أبوبكر بن أبي قحافة، وكان رجلا مألوفا لقومه محبباً سهلا ، فأسلم على يديه طائفة من كبار الصحابة أمثال : عثمان بن عفان، والزبير بن العوام، وعبد الرحمن بن عوف، وسعد بن أبي وقاص، وطلحة بن عبيد رضي الله عنهم أجمعين .
    ثم أسلمت بعد هؤلاء طائفة أخرى نحو خمسة عشر فردا ما بين رجل وامرأة: أبو عبيدة بن الجراح، وأبو سلمة بن الأسد، وعثمان بن زيد بن مظعون، وأخواه قدامة وعبد الله ، وعبيدة بن الحارث، وسعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل وامرأته فاطمة بنت الخطاب، وأسماء وعائشة بنتا أبي بكر رضي الله عنهم ، وخباب بن الأرت، وعمير بن أبي وقاص، وعبد الله بن مسعود ومسعود القاري رضي الله تعالى عنهم أجمعين وكان ذلك في مرحلة الدعوة السريــة.
    والســـــــــــــــــــــلام

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 2:45 am