منتدى ابو طلال الحميري رحمه الله

مرحبا بك ايها الزائر / الزائره يشرفنا ويسعدنا كثيرا انضمامك الينا فمرحبا بك بقلوبنا قبل اقلامنا وحروفنا

مرحبا بك بين زهور الإبداع
ورحيق الاخوه وشهد المحبه
أتمنى لك اقامه هادفه .. ومواضيع نافعه
ننتظر بوح قلمك وجميل عباراتك ونبض حروفك في البستان
ورحيق ازهارك الجميله التي بلا شك تعطر المكان
لك مني باقة ورد معطره بأريج عطر الزيزفون
منتدى ابو طلال الحميري رحمه الله

المنتدى وقف لوالد طلال الحميري رحمه الله


    دعاء ليلة القدر وشرحه

    شاطر
    avatar
    طلال الحميري
    المدير العام

    عدد المساهمات : 370
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 07/07/2011
    الموقع : http://ashapmaktoob.yoo7.com

    دعاء ليلة القدر وشرحه

    مُساهمة من طرف طلال الحميري في الإثنين أغسطس 22, 2011 4:55 am

    دعاء ليلة القدر وشرحه
    عن عائشة رضي الله عنه أنها قالت يا رسول الله أرأيت إن وافقت ليلة القدر بم أدعو قال تقولين : " اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنى " .
    أخرجه أحمد رقم ( 25782 ) 6 / 208 ، والنسائي في السنن الكبرى رقم ( 11688 ) 6 / 519 ، وابن ماجه رقم ( 3850 ) 2/1265، والحاكم في المستدرك رقم ( 1942 ) 1/712 وقال : هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه .
    جاء في كتاب شرح أسماء الله الحسنى لسعيد بن علي بن وهف القحطاني في معنى اسم الله (العفو ) :
    قال الله تعالى : { إن الله لعفو غفور}الذي لم يزل، ولا يزال بالعفو معروفاً، وبالغفران والصفح عن عباده موصوفاً .
    كل أحد مضطر إلى عفوه ومغفرته ، كما هو مضطر إلى رحمته وكرمه.
    وقد وعد بالمغفرة والعفو ، لمن أتى بأسبابها ، قال تعالى: { وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحاً ثم اهتدى }.
    والعفوُّ هو الذي له العفو الشامل الذي وسع ما يصدر من عباده من الذنوب، ولا سيما إذا أتوا بما يسبب العفو عنهم من الاستغفار، والتوبة، والإيمان، والأعمال الصالحة فهو سبحانه يقبل التوبة، عن عباده ويعفو عن السيئات، وهو عفو يحب العفو ويحب من عباده أن يسعوا في تحصيل الأسباب التي ينالون بها عفوه: من السعي في مرضاته، والإحسان إلى خلقه .
    ومن كمال عفوه أنه مهما أسرف العبد على نفسه ثم تاب إليه ورجع غفر له جميع جرمه صغيره وكبيره، وأنه جعل الإسلام يجب ما قبله، والتوبة تجب ما قبلها قال الله تعالى : { قل يا عبادي الذي أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إنه يغفر الذنوب جميعاً إنه هو الغفور الرحيم } وفي الحديث ( إن الله يقول ): ((يا ابن آدم إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئاً لأتيتك بقرابها مغفرة )) وقال تعالى : {إن ربك واسع المغفرة } وقد فتح الله عز وجل الأسباب لنيل مغفرته بالتوبة ، والاستغفار، والإيمان ، والعمل الصالح ، والإحسان إلى عباد الله ، والعفو عنهم ، وقوة الطمع في فضل الله ، وحسن الظن بالله وغير ذلك مما جعله الله مقرباً لمغفرته ) .
    وقال الشيخ عطية سالم ـ رحمه الله ـ في شرح بلوغ المرام :
    ( الأدعية الواردة في ليلة القدر
    أما ماذا يقول من صادفها؟ فقد جاء عن أم المؤمنين عائشة رضي الله تعالى عنها أنها قالت: (يا رسول الله! ماذا أقول إن أنا صادفت ليلة القدر؟ قال: قولي: اللهم! إنك عفو تحب العفو فاعف عني ) وإذا تأملنا في هذه الألفاظ وجوها: السائل عائشة ، وسألت رسول الله، ومن تكون عائشة من رسول الله؟ هي أحب الناس إليه بعد أبي بكر ، فأتاها بأحب النصح، يعني: أن جوابه لها هو نهاية النصح والمحبة، ولو أن هناك خيراً من ذلك لقاله لها. ويقول علماء اللغة:الميم في (اللهم) بدل (يا) النداء في (يا ألله) فتحذف ياء النداءفي الأول، ويعوض عنها بميم في الأخير. قوله: (اللهم! إنك عفو) هذاوصف للمولى سبحانه أنه عفو، وكم من عفو لله على الخلق! وكم من ذنب يرتكبه الإنسان في خفاء أو علن والله يعفو عنه! إذاً: يمتدح الله بصفته أولاً؛ لقوله تعالى: (وَابْتَغُواإِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ) [المائدة:35]
    أي: عند الدعاء قدم وسيلة لاستجابة دعائك، وهذا مبدئياً، فإذا قلت:
    (اللهم! إنك عفو) فقد أثنيت على الله، ومدحت الله بالصفة التي تتناسب مع حاجتك وسؤالك، ولو كنت تريد الرزق: فقل: اللهم! يا رزاق!يا رازق الطير! يا رازق النمل! يا رازق كذا في جحره ارزقني؛ لأنك تطلب رزقاً فتسأله بصفة الرزاق، وهنا تريد أن تسأله العفو، فتمتدحه
    سبحانه بصفة العفو. وقوله: (إنك عفو تحب العفو) قال تعالى: (أَلا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ) [النور:22]في قضية مسطح وغيره، وقوله: (إنك عفو تحب) أي: وأنا أسألك لأن من صفتك العفو وأنت تحبه أن تعفو عني. وإذا تأمل الإنسان في قوله:(فاعف عني ) العفو -كما يقولون-: هو الإزالة، نحو: عفت الريح الأثر، إذا مرت قافلة في الصحراء ورسمت أخفافها وأقدامها في الطريق، فإذا جاءت ريح شديدة وحركت الرمل عفت أثر المسير في الصحراء ولم يبق للمسير أثر، فكذلك العفو عن الزلة يمحو أثرها من الصحيفة، فلا يبقى لها أثر مكتوب على الإنسان. قوله: (إنك عفو تحب العفو فاعف عني) وإذا نظرنا إلى قوله صلى الله عليه وسلم: (من عوفي في بدنه، وعنده قوت يومه فكأنما حيزت له الدنيا بحذافيرها )،وقوله: (من عافاه الله في بدنه فهو سعيد )، وقوله: (من عافاه الله في دينه وسلم من الشرك، وسلم من الرياء، وسلم من كبائر الذنوب فهو سعيد )، وقوله: (من عافاه الله يوم القيامة من تلك المضايق فهو السعيد الناجي )، وقوله تعالى: (فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ) [آل عمران:185] علمنا أن أجمع دعاء يكون هو هذا الدعاء الموجز (فاعف عني) مع المقدمة التي يقدمها الإنسان إليه.
    __________________
    رأس مال المسلم دينه فلا يخلفه في الرحال ولا يأتمن عليه الرجال .
    قال طلق بن حبيب: إذا وقعت الفتنة فأطفئوها بالتقوى ، قالوا وما التقوى ؟ قال : أن تعمل بطاعة الله على نور من الله ترجو ثواب الله , وأن تترك معصية الله على نور من الله تخاف عقاب الله .
    يا رب إن عظمت ذنوبي كثرة * فلقد علمت بأن عفوك أعظم
    avatar
    قطوفها دانية
    مستشار المنتدى

    عدد المساهمات : 102
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 20/08/2011

    رد: دعاء ليلة القدر وشرحه

    مُساهمة من طرف قطوفها دانية في الإثنين أغسطس 22, 2011 7:18 pm

    avatar
    Seham
    المراقب العام

    عدد المساهمات : 104
    السٌّمعَة : 4
    تاريخ التسجيل : 19/08/2011
    الموقع : مصر

    رد: دعاء ليلة القدر وشرحه

    مُساهمة من طرف Seham في الإثنين أغسطس 22, 2011 7:52 pm

    بارك الله فيك اخى اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعفو عنا
    avatar
    ابن الاسلام
    عضوا نشط

    عدد المساهمات : 10
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 17/08/2011

    رد

    مُساهمة من طرف ابن الاسلام في الأربعاء أغسطس 24, 2011 12:13 am



    جزاك الله خير

    اللهم وفقنا لقيام ليلة القدر

    واسأل الله ان يتقبل منا صالح الاعمال

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 16, 2018 7:47 am