منتدى ابو طلال الحميري رحمه الله

مرحبا بك ايها الزائر / الزائره يشرفنا ويسعدنا كثيرا انضمامك الينا فمرحبا بك بقلوبنا قبل اقلامنا وحروفنا

مرحبا بك بين زهور الإبداع
ورحيق الاخوه وشهد المحبه
أتمنى لك اقامه هادفه .. ومواضيع نافعه
ننتظر بوح قلمك وجميل عباراتك ونبض حروفك في البستان
ورحيق ازهارك الجميله التي بلا شك تعطر المكان
لك مني باقة ورد معطره بأريج عطر الزيزفون
منتدى ابو طلال الحميري رحمه الله

المنتدى وقف لوالد طلال الحميري رحمه الله


    الصهاينة أن الحلب الممنوع يصبح مباحاً إذا لم يكن الحليب أبيضاً وصبغ باللون الأزرق.

    شاطر
    avatar
    عبد الرحمن محجوب
    مشرف مميز

    عدد المساهمات : 163
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 04/09/2011

    الصهاينة أن الحلب الممنوع يصبح مباحاً إذا لم يكن الحليب أبيضاً وصبغ باللون الأزرق.

    مُساهمة من طرف عبد الرحمن محجوب في الإثنين نوفمبر 07, 2011 4:03 pm

    ( موقف اليهود من التوراة )
    تلك حال أسلاف هذه الأمة المغضوب عليها. ، من الكفر بالله ، وسوء الأدب معه، وأذية نبيه الذي كتب الله نجاتهم من عدوهم على يديه. ولكن المصيبة الأعظم التي منيت بها هذه الأمة المغضوب عليها، وتجاوز أثرها ذلك الجيل إلى كل يهودي في الأرض، إلا من رحم الله ، موقفهم من كتاب الله ووحيه الذي به العصمه والنجاة، والهدى والنور. قال تعالى ( وكتبنا له فى الألواح من كل شىء موعظة وتفصيلاً لكل شىء فخذها بقوة وأمر قومك ياخذواْ بأحسنهاً (145) الأعراف ] ( وفى نسختها هدى ورحمة للذين هم لربهم يرهبون(154) الأعراف] ( إنا أنزلنا التوراة فيها هدى ونور) المائدة:44] ، فكان موقف أسلافهم الذين عاينوا الآيات البينات، الرفض والعصيان: قال تعالى ( وإذ أخذنا ميثاقكم ورفعنا فوقكم الطور خذواْ ما ءاتيناكم بقوة واسمعواْ قالواْ سمعنا وعصينا) البقرة:93]، (وإذ نتقنا الجبل فوقهم كاًنه ظلة وظنواْ أنه واقع بهم خذوأ ما ءاتيناكم بقوة واذكرواْ ما فيه لعلكم تتقون(171) الأعراف] فلم يرفعوا بذلك رأساً، ولم يقبلوا هدى الله الذي أرسل به رسوله. وسلك خلوفهم مسالك شتى في الحيدة عن هدى الله منها: ، ( تحريف الكلم عن مواضعه ( من الذين هادواْ يحرفون الكلم عن مواضعه) النساء:46] ( يحرفون الكلم من بعد مواضعه) المائدة:41] . ، فوقع التحريف منهم في التأويل، وهو الأكثر، وفي التنزيل بزيادة ألفاظ أو تبديلها بغيرها .- انظر: إغاثة اللهفان) . ،كتمان أنزل الله وإخفاؤه قال تعالى: (ياأهل الكتاب قد جاءكم رسولنا يبين لكم كثيرا مما كنتم تخفون من الكتاب ويعفواْ عن كثير) المائدة :15] ( ياأهل الكتاب لم تلبسون الحق بالباطل وتكتمون الحق وأنتم تعلمون(71) ال عمران] ( إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى من بعد ما بيناه للناس فى الكتاب أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون (159) البقرة] ( قل من أنزل الكتاب الذى جاء به موسى نوراً وهدى الناس تجعلونه قراطيس تبدونها وتخفون كثيراً) :91) الأنعام ) التحايل على شرع الله بوجوه الحيل للتخلص منه: وهم أئمة هذا المسلك الدنيء ، ولهم فيه أفعال مشينة ( يخادعون الله وهو خادعهم) النساء :142] فمن ذلك : ما رواه أبو هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( قاتل الله يهود حرمت عليهم الشحوم، فجملوها، فباعوها، وفي رواية: وأكلوا أثمانها) ـ رواه البخاري(3/40) ، جملوها إي أذابوها. وهذا مشابه لما فعله أسلافهم ( أصحاب السبت) الذين مسخهم الله قردة وخنازير، لما حرم عليهم الصيد يوم السبت، فاختالوا عل صيد الحيتان يوم السبت ، ولم يأكلوها إلا ليلة الأحد ، قال تعالى ( وسئلهم عن القرية التى كانت حاضرة البحر إذ يعدون فى السبت إذ تأتيهم حيتانهم يوم سبتهم شرعا ويوم لا يسبتون لا تأتيهم كذالك نبلوهم بما كانواْ يفسقون(163) وإذ قالت أمة منهم لم تعظون قوما الله مهلكم أو معذبهم عذابا شديداً قالوا معذ رة إلى ربكم ولعلهم يتقون(164) فلما نسواْ ما ذكوراْ به انجينا الذين ينهون عن السوء واْخذنا الذين ظلمواْ بعذاب بئيس بما كانواْ يفسقون (165) فلما عتواْ عن ما نهواْ عنه قلنا لهم كونواْ قردة خاسئين(166) الأعراف] ،ـ هجر العمل به ، قال تعالى ( وكيف يحكمونك وعندهم التوراة فيها حكم الله ثم يتولون من بعد ذالك وما أولائك بالمؤمنين(43) المائدة] الاستعاضة عنه بغيره: قال تعالى ( فويل للذين يكتبون الكتاب بأيديهم ثم يقولون هذا من عند الله ليشتروأ به ثمنا قليلاً فويل لهم مما كتبت أيديهم وويل لهم مما يكسبون( 79) البقرة]
    (1)ومن حيلهم المسفة التي وصفها أحدهم للتحايل على تحريم الحلب يوم السبت، فقال ( رأى الحاخامات الصهاينة أن الحلب الممنوع يصبح مباحاً إذا لم يكن الحليب أبيضاً وصبغ باللون الأزرق. وهذا الحلب السبتي الأزرق يخصص لصناعة الجبن حصراً. ويغسل الصباغ الأزرق بالمصل. وابتدع الحاخامون غير الصهاينة حيلة أكثر مكراً، اكتشفوا حكماً قديما يسمح بإفراغ ضروع البقرة يوم السبت بغرض تخفيف معاناه البقر من امتلإ ضروعها، بشرط أن يسيل الحليب على الأرض ويهمل والآن ما الذي يجري فغلاً؟ صباح السبت يذهب أحد المتدينين في الكيبوتز إلى حظيرة الأبقار، ويضع الدلاء تحت البقرة.. ثم يذهب إلى الكنيس ليصلي. فيأتي زميلً له معتزماً ( بحسن نية) تخفيف معاناة الأبقار، بجعل حليبها يسيل على الأرض . فإذا وجد بالصدفة، دلاء تحت الأبقار، فهل هو ملزم بإزاحتها؟ بالطبع لا. ولذلك يتجاهل الدلاء ويؤدي المتدينين إلى حظيرة الأبقار، ويكتشف، مندهشاً ، الدلاء الملأى بالحليب، فيضعها في براد، ويلتحق برفاقه في الكنيس. الأمر كله جيد الآن ، ولا حاجة لتبديد الأموال لشراء الصباغ الأزرق) . التاريخ اليهودي، الديانة اليهودية وطأة ثلاث آلاف سنة: للكاتب اليودي: إسرائيل شاحاك ) ...( ـ انظر جامع البيان (9/90ـ101).. ـــ . والســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلام 7/11/0011
    عبد الرحمن


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أبريل 25, 2018 6:43 pm