منتدى ابو طلال الحميري رحمه الله

مرحبا بك ايها الزائر / الزائره يشرفنا ويسعدنا كثيرا انضمامك الينا فمرحبا بك بقلوبنا قبل اقلامنا وحروفنا

مرحبا بك بين زهور الإبداع
ورحيق الاخوه وشهد المحبه
أتمنى لك اقامه هادفه .. ومواضيع نافعه
ننتظر بوح قلمك وجميل عباراتك ونبض حروفك في البستان
ورحيق ازهارك الجميله التي بلا شك تعطر المكان
لك مني باقة ورد معطره بأريج عطر الزيزفون
منتدى ابو طلال الحميري رحمه الله

المنتدى وقف لوالد طلال الحميري رحمه الله


    ذم الهوى)

    شاطر
    avatar
    عبد الرحمن محجوب
    مشرف مميز

    عدد المساهمات : 163
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 04/09/2011

    ذم الهوى)

    مُساهمة من طرف عبد الرحمن محجوب في الثلاثاء نوفمبر 08, 2011 3:29 pm

    ذم الهوى)
    إليك أخى الحبيب أهدى هذه الكلمات ، اعلم أخى الشاب ،أن النفس لأمـارة بالسوء. وإنها عدولك مع إبليس عليه لعنة الله ...،وإنما يتقوى الشيطان عليك بهوى النفس وشهو اتها فهى سلاحه الذى يصد به، وهل أوقع إبليس فى كبره ومعصيته إلا نفسه قال جلا وعلا ( إن النفس لأمارة بالسوء ) فلا تغرنك نفسك بالأمــانى والغــرور، لأن من طبع النفس الأمن والغفلة والراحــة والكسل والعجز ، فدعواها باطل ، وكل شى منها غرور، وإن رضيت عنها واتبعت هواها قادتك إلى النار.. وهى رأس البلايا، ومعدن الفضيحة ، وهى خزانة إبليس ، ومأوى كل شر لا يعرفها إلا خالقها نعوذ بالله من شر ها.
    ينبغى للشاب العاقل أن يبادر بالتوبة من الذنوب الماضية والحاضرة من رياء وكبر وعقوق أو قطيعة رحم، أو كذب ، أو غيبة أو نميمة ، أو نحوها ، ويتفكر فيما يقربه من الله وينجو به فى الدار الآخرة ويقصر الأمل ، ويكثر من ذكر الله تعالى ويجتنب المناهى كلها ويصبر نفسه، ويسأل الله الثبات ، إن الهجمة على الإسلام شرسة، ومسخر لها كل الإمكانات و الطاقات والوسائل..
    أخى الشاب المسلم ..
    إن الاختيار لك إمـا أن تعز دين الله ، وإمــا أن تخذله ، ولا تنس يا صديقى أن الله ينظر ويراقب ويحاسب ويعاقب وأن مثل ما تفعل سيفعل بك، ولا تستوى الحسنة مع السيئة ..
    إنها سنوات قليلة مضى منها ما مضى وسيمضى منها ما يمضى ثم قبر وحساب، ثم بعث وعتاب ثم جنة الخلد ، أو نار عذابها لا يطاق، ولا نستطيعه ، ولا تتحمله أجسادنا ، فعجل يا أخى بالتوبة وتصبر بالصلاة وادع الله بالثبات واحمد الله نعمة الإسلام ولا تكن من الخاسرين ...
    والســلام8/11/0011
    عبد الرحمن

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يناير 22, 2018 2:13 pm