منتدى ابو طلال الحميري رحمه الله

مرحبا بك ايها الزائر / الزائره يشرفنا ويسعدنا كثيرا انضمامك الينا فمرحبا بك بقلوبنا قبل اقلامنا وحروفنا

مرحبا بك بين زهور الإبداع
ورحيق الاخوه وشهد المحبه
أتمنى لك اقامه هادفه .. ومواضيع نافعه
ننتظر بوح قلمك وجميل عباراتك ونبض حروفك في البستان
ورحيق ازهارك الجميله التي بلا شك تعطر المكان
لك مني باقة ورد معطره بأريج عطر الزيزفون
منتدى ابو طلال الحميري رحمه الله

المنتدى وقف لوالد طلال الحميري رحمه الله


    وقال عز وجل ( فلا تخضعن بالقول فيطمع الذى فى قلبه مرض )

    شاطر
    avatar
    عبد الرحمن محجوب
    مشرف مميز

    عدد المساهمات : 163
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 04/09/2011

    وقال عز وجل ( فلا تخضعن بالقول فيطمع الذى فى قلبه مرض )

    مُساهمة من طرف عبد الرحمن محجوب في الخميس نوفمبر 24, 2011 1:52 pm

    وقال عز وجل ( فلا تخضعن بالقول فيطمع الذى فى قلبه مرض ) الأحزاب : 32) وقال تعالى ( ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن ) النور :31)
    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ) فيما رواه البخاري وغيره ( أيما امرأة استعطرت فخرجت فوجد الناس ريحها فقد زنت ) نعم أخوتي في الله . ، إن المرأة السافرة المتبرجة الكاسية العارية التي خرجت من بيتها عروسآ بملابس لا يصلح أكثرها إلا لغرف النوم هذه المرأة التي خرجت بهذه الصورة ولسان حالها يقول : ألا تنظرون لهذا الجمال؟ هل من راغب في الود و الوصال؟ هذه المرأة هي التى أغرت ذئاب وكلاب البشر بالعواء والنباح من وراءها، وقد قال العرب في أمثالهم قديمآ ( وعلى نفسها جنت براقش)
    قال تعالى {واللاتي يأتين الفاحشة من نسائكم فاستشهدوا عليهن أربعة منكم فإن شهدوا فأمسكوهن في البيوت حتى يتوفاهن الموت أو يجعل الله لهن سبيلا ( 15 ) واللذان يأتيانها منكم فآذوهما فإن تابا وأصلحا فأعرضوا عنهما إن الله كان توابا رحيما ( 16 ) )

    كان الحكم في ابتداء الإسلام أن المرأة إذا زنت فثبت زناها بالبينة العادلة ، حبست في بيت فلا تمكن من الخروج منه إلى أن تموت; ولهذا قال : ( واللاتي يأ تين الفاحشة ) يعني : الزنا ( من نسائكم فاستشهدوا عليهن أربعة منكم فإن شهدوا فأمسكوهن في البيوت حتى يتوفاهن الموت أو يجعل الله لهن سبيلا ) فالسبيل الذي جعله الله هو الناسخ لذلك .
    إننا مع الأسف نرى أباء وأمهات يشترون الملابس العارية واللصيقة باللحم لبناتهم ونرى من الأباء من يسمح لا بنته بمصاحبة فلان أو بمصادقة زميلها في الجامعة أو العمل فلان وإن لأ عجب ممن يفعل هذا ويقول أنا واثق من أبنتي ! أقول له : يا غافلآ هل ابنتك أطهر من مريم عليها السلام وهي الصديقة التى اصطفاها الله على نساء العالمين.
    والسلام


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 8:11 am