منتدى ابو طلال الحميري رحمه الله

مرحبا بك ايها الزائر / الزائره يشرفنا ويسعدنا كثيرا انضمامك الينا فمرحبا بك بقلوبنا قبل اقلامنا وحروفنا

مرحبا بك بين زهور الإبداع
ورحيق الاخوه وشهد المحبه
أتمنى لك اقامه هادفه .. ومواضيع نافعه
ننتظر بوح قلمك وجميل عباراتك ونبض حروفك في البستان
ورحيق ازهارك الجميله التي بلا شك تعطر المكان
لك مني باقة ورد معطره بأريج عطر الزيزفون
منتدى ابو طلال الحميري رحمه الله

المنتدى وقف لوالد طلال الحميري رحمه الله


    السيرة النبوية حياة الرسول صلى الله عليه وسلم ) (طفولته وصباه صلى الله عليه وسلم)

    شاطر
    avatar
    عبد الرحمن محجوب
    مشرف مميز

    عدد المساهمات : 163
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 04/09/2011

    السيرة النبوية حياة الرسول صلى الله عليه وسلم ) (طفولته وصباه صلى الله عليه وسلم)

    مُساهمة من طرف عبد الرحمن محجوب في الأربعاء مايو 02, 2012 2:12 am

    (السيرة النبوية حياة الرسول صلى الله عليه وسلم )
    (طفولته وصباه صلى الله عليه وسلم)
    في اليوم السابع لميلاد النبي صلى الله عليه وسلم أمر جده بجزور فنحرت ، وأقام حفلآ دعا إليه كبار رجالات (_ قريش ) احتفاءَ بهذا الوليد الكريم، وانتظرت ( آمنة رضي الله عنها ) المرضعات اللائي كن يأتين من البادية إلى ( مكة) ليأخذن الأطفال إلى ديارهـن لإرضاعهم بأجر وكانت عادة أشراف ( مكة ) ألا ترضع الأم أطفالها، مفضلين أن تكون المرضعة من البادية لتأخذ الطفل معها، حيث يعيش في جو ملائم لنموه،
    من سماء صافية، وشمس مشرقة وهواء نقي، وكانت هناك قبائل مشهورة بهذا العمل مثل ( بني سعد) وكان محمد صلى الله عليه وسلم من نصيب واحدة منهن تدعى ( حليمة السعدية رضي الله عنها ) لم تكن تدري حين أخذته أنها أسعد المرضعات جميعاً ، فقد حلًت عليها الخيرات، وتوالت عليها البركات، بفضل هذا الطفل الرضيع، فسمنت أغنامها العجاف، وزادت ألبانها وبارك الله لها في كل ما عندها.
    مكث ( محمد صلى الله عليه وسلم ) عند ( حليمة رضي الله عنها ) وهو موضع عطفها ورعايتها، ثم عادت به إلى أمه ( آمنة رضي الله عنها ) وألحت عليها أن تدعه يعود معها ، ليبقى مدة أخرى ، فوافقت ( آمنة رضي الله عنها ) وعادت به ( حليمة رضي الله عنها ) إلى خيام أهلها .
    بقي (محمد صلى الله عليه وسلم ) عند حليمة السعدية رضي الله عنها ) بعد عودتها ثلاثة أعوام أخرى ، حدثت له في آخرها حادثة شق الصدر، وملخصها كما يرويها الإمام مسلم عن أنس أن ( محمد صلى الله عليه وسلم) كان يلعب أو يرعى الغنم مع أترابه من الأطفال، خلف مساكن ( بني سعد ) فجاء رجلان عليهما ثياب بيض، فأخذاه فأضجعاء على الأرض، وشقا صدره و غسلاه ، أخرجا منه شياً ، ثم أعاده كما كان.
    ولما رأى الأطفال ما حدث، ذهب واحد منهم إلى ( حليمة رضي الله عنها ) فأ خبرها بما رأى ، فخرجت فزعة هي وزوجها ( أبو كبشة رضي الله عنه ) فوجدا محمداً صلى الله عليه وسلم ) منتقعاً لونه، فسألته ( حليمة رضي الله عنها ) عما حدث فأخبرها، فخشيت أن يكون ما حدث له مس من الجن ، وتخوفت عاقبة ذلك على الطفل، فأعادته إلى أمه ( آمنة رضي الله عنها ) وقصت عليها ما حدث لطفلها .
    والسلام

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 16, 2018 7:47 am